أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفى البيت الأبيض، الاثنين، المزاعم بأن الرئيس دونالد ترامب أقام علاقة جنسية مع ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز، وشكك في مصداقيتها.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم البيت الأبيض راج شاه إن "الرئيس ينفي بقوة ووضوح وبشكل ثابت هذه المزاعم".

وفي وقت سابق، كشفت الممثلة  الإباحية عن تفاصيل جديدة في علاقتها بترامب، وتحدثت في مقابلة تلفزيونية عن طبيعة علاقتها الجنسية مع الرئيس الأميركي وهو متزوج، كما كشفت معلومات حول حقيقة تلقيها تهديدات بشأن هذه العلاقة.

وقالت دانيلز، في مقابلة تلفزيونية عن علاقتها بالرئيس ترامب وإبرام محاميه عقداً معها لشراء صمتها قبل الانتخابات الرئاسية، إن ترامب مارس الجنس معها مرة واحدة فقط في يوليو 2006،  ولم يكن قد مضى على زواجه من ميلانيا ترامب سوى عام ونصف العام.

وأضافت في مقابلة مع شبكة "سي بي إس"  أنها وترامب ظلا على اتصال بعد ذلك لفترة عام كامل حاول خلالها الملياردير ممارسة الجنس مجدداً مع الممثلة الشابة التي كان عمرها يومئذ 27 عاما وعمره 60 عاما، وذلك بعدما وعدها بإشراكها في برنامجه التلفزيوني "ذي سيليبريتي أبرنتيس"، لكنه لم يف بوعده ولا هي سايرته في رغبته بتكرار العلاقة الجنسية.