أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قدم اثنان من كبار نجوم مسرح برودواي أغنية جديدة دعما لحركة "مسيرة من أجل حياتنا"، التي بدأها طلبة في مدرسة ثانوية بمدرسة في ولاية فلوريدا الأميركية، للمطالبة بتقييد حيازة الأسلحة.

وسجل لين-مانويل ميراندا، الذي شارك في تأليف وتلحين مسرحية "هاميلتون" الغنائية، وبن بلات، الحائز على جائزة توني عن دوره في مسرحية "دير إيفان هانسن"، مزيجا بين أغنيتين من المسرحيتين لتخرج إلى النور أغنية واحدة بعنوان "فاوند/تونايت".

وتمزج الأغنية المثيرة للعواطف بين أغنيتي "ستوري أوفتوانيت" و"يو ويل بي فاوند". وتصدرت الأغنية، الاثنين، قائمة الفيديوهات الخمسة الأكثر مشاهدة على موقع يوتيوب.

وذكرت وكالة "رويترز" أن عائدات الأغنية ستخصص لدعم مبادرة "مسيرة من أجل حياتنا"، التي تهدف إلى الضغط على أعضاء الكونغرس الأميركي لتشديد قوانين حيازة الأسلحة.

ويتأهب طلبة مدرسة  "مارغوري ستونمان دوغلاس" الثانوية لتنظيم مسيرات في واشنطن، وأماكن أخرى بالولايات المتحدة في 24 مارس الجاري، وذلك بعد مقتل 17 من الطلبة والمعلمين في مدرستهم بمدينة باركلاند في فلوريدا إثر حادثة إطلاق نار عشوائي الشهر الماضي.

وقال بلات (24 عاما) في بيان: "من الملهم أن نرى شبانا يدافعون بقوة عما يمكن أن تكون على الأرجح أهم قضية الآن في هذه البلاد، ويطالبون بالتحرك".

وتابع: "أتمنى أن تلعب هذه الأغنية دورا صغيرا في تحقيق تغيير حقيقي".

وحصلت حركة "مسيرة من أجل حياتنا" أيضا على دعم وتبرعات مالية كبيرة من مشاهير بينهم المذيعة أوبرا وينفري، والممثل جورج كلوني والمخرج ستيفن سبيلبرغ، ونجوم الغناء جاستن تيمبرليك ومايلي سايرس، ووليدي غاغا وديمي لوفاتو.