أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر مقطع فيديو مثير، سيدة أميركية وابنتها، تطلقان النار على لص حاول أن يسرق متجرهما عبر التهديد ببندقية صيد، في ولاية أوكلاهوما.

وتمكن اللص من أخذ ما في درج المحل من نقود، لكن بمجرد محاولته الهروب، ضغطت السيدتان على زر الإغلاق الآلي للمحل، وسحبتا مسدسين ثم شرعتا في إطلاق  النار عليه.

وحاول اللص، في إحدى اللحظات، أن يسحب السلاح من يدم الأم تينا رينغ، البالغة من العمر 53 عاما، لكن الابنة (30 عاما)، نجحت في إصابته بالمسدس.

وبحسب الشرطة فإن اللص البالغ من العمر 36 عاما، جرى نقله إلى المستشفى حيث دخل في غيبوبة، لكن الأطباء أوضحوا بأنه حالته غير حرجة.

ويثير التعديل الثاني للدستور الأميركي الذي يتيح للأميركيين حمل الأسلحة، جدلا واسعا في البلاد، ففي الوقت الذي يرى منتقدون أنه يؤدي إلى إزهاق الآلاف من الأرواح البريئة كل سنة، يقول مؤيدون إن التسلح يتيح للناس أن يحموا أنفسهم.