أصبح ركاب الترام في مدينة الإسكندرية المصرية يتمتعون بخدمات فندقية خلال انتقالاتهم، بعد إجراء عمليات تطوير وتحديث للخدمة العامة التي توصف بأنها تاريخية.

وقال مسؤولون إن العربات الجديدة تقدم خدمات متميزة، في مقابل زيادة أسعار خدمات وسائل النقل، ولمكافحة الازدحام المروري.

وبإمكان الركاب الاستمتاع بمشاهدة شاشات الكريستال السائل (إل.سي.دي) وقراءة الصحف أو تناول الطعام جالسين إلى موائد على متن عربات الترام.

وأوضح مدير عام ترام المدينة، هاني محمد، إن غالبية عربات القطار يعود عمرها إلى 60 عاما، قائلا: "قررنا أن نطور عربات الترام لتصبح بشكل يليق ويتناسب مع الراكب السكندري".

وقالت سلطة النقل المحلية في المدينة، إن منظومة الترام التي تعمل منذ 1860، هي الأقدم في أفريقيا، وأصبحت واحدة من أهم معالم الإسكندرية.

ويستخدم حوالي 80 ألف راكب منظومة الترام يوميا، التي تغطي ما يزيد عن 56 كيلومترا.

وتعتزم الحكومة التوسع في أعمال التجديد لتقديم وحدات أسرع لتقليل مدة الانتقال من 90 دقيقة إلى 30 دقيقة.