أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت دراسة حديثة أن معظم سكان مقاطعة أونتاريو، الأكثر اكتظاظا بالسكان في كندا، يفضلون الموت في منازلهم وسط أفراد عائلاتهم، وفق ما ذكرت صحيفة "ذي ستار" المحلية.

إلا أن هذا الأمل يبدو بعيد المنال للكثيرين، إذ أظهرت الدراسة أن نحو 70 بالمئة ممن شملتهم يفارقون الحياة في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية ودور كبار السن.

وشملت الدراسة، التي نشرها معهد العلوم السريرية، ومقره تورنتو، نحو 265 ألف شخص فارقوا الحياة بين أبريل 2010 ومارس 2013، وفق ما ذكرت الصحيفة.