أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجح المعرض الدولي للنشر والكتاب، الذي احتضنته مدينة الدار البيضاء المغربية، في استقطاب 520 ألف زائر هذه السنة، محققا بذلك زيادة بلغت 50،72 في المئة مقارنة مع السنة السابقة.

وأسدل، الأحد، الستار عن فعاليات الدورة الرابعة والعشرين من معرض الكتاب والنشر، الذي شارك فيه نحو 700 عارض من 45 دولة.

وقالت وزارة الثقافة والاتصال، في بلاغ، إن أكثر من 700 عارض قدموا رصيدا وثائقيا تجاوز 125 ألف عنوان.

وذكر البلاغ أن العناوين التي عرضت غطت مختلف الحقول المعرفية، منها حقل الأدب بنسبة 21 في المئة، يليه كتاب الطفل بنسبة 16 في المئة، والعلوم الاجتماعية بـ15 في المئة، والديانات بنسبة 9 في المئة، وإلى غير ذلك.

وعبّر الزوار الذين التقتهم "سكاي نيوز عربية" عن إعجابهم بالمعرض وتنوع معروضاته من الكتب، وقال "محمد"، وهو من الدار البيضاء، إنه اقتنى كتبا متخصصة بأسعار مناسبة.

كما تحدث شاب يدعى "إلياس" عن وفرة الكتب والمجلات الخاصة بالأطفال، في حين دعا "حميد" إلى ضرورة الاستعانة بالتكنولوجيا وتوفير قاعدة بيانات تساعد الزائر على الوصول بسرعة إلى الكتاب الذي يبحث عنه.

يشار إلى أن فعاليات هذه الدورة، التي كانت مصر ضيف شرفها، أقيمت خلال الفترة الممتدة ما بين 8 و18 فبراير.