أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تسببت عاصفة ثلجية قوية في إلغاء مئات الرحلات الجوية، بعد أن ضربت أنحاء الغرب الأوسط الأميركي، الجمعة، مما أدى إلى تساقط ثلوج بلغ منسوبها 23 سنتيمترا، مع توجهها شرقا لتهدد نيويورك ونيو إنغلاند.

وقال موقع "فلايت أوير دوت كوم" الذي يتابع حركة الطيران، إن نحو 1250 رحلة جوية أميركية ألغيت، وتم إلغاء واحدة من بين كل خمس رحلات مغادرة أو قادمة إلى مطاري شيكاغو.

وتسبب تساقط الثلوج في وقوع العشرات من حوادث السيارات على الطرق السريعة في شيكاغو، بينما واجه سكان ثالث أكبر مدينة أميركية، صعوبة في الوصول إلى أماكن عملهم، في ظل استمرار العواصف التي امتدت من غرب مونتانا إلى جنوب ميشيغان.

وقال خبير الطقس بالهيئة الوطنية للأرصاد، تود كلوبر، إن شيكاغو استيقظت صباح الجمعة على بساط من الثلوج يتراوح سمكه بين 15 و23 سنتيمترا، فيما يعتبر تساقط الثلوج الأكثر كثافة بهذه المنطقة منذ أواخر 2016، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وفي ديترويت، حذر خبراء الأرصاد من تساقط الثلوج بمعدل يتجاوز 2.5 سنتيمتر في الساعة، مع اتجاه العاصفة شرقا.

وتسبب سوء الأحوال الجوية هذا الأسبوع في سقوط عدد من القتلى في حوادث بالغرب الأوسط، بينهم اثنان في آيوا، واثنان في ميزوري، وشخص في مونتانا، وفقا لتقارير وسائل إعلام محلية بهذه الولايات.