أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقدم شاب فلسطيني من قطاع غزة، الأحد، على طعن أمه البالغة من العمر 63 عاما، في رقبتها، مما أدى إلى إصابتها بجروح متوسطة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية عدة.

وقد وقعت الحادثة في بلدة جباليا شمالي قطاع غزة، إذ طعن الشاب البالغ من العمر 23 عاما أمه أكثر من مرة في رقبتها، واعتقلت الشرطة الشاب، الذي يعاني على ما يبدو من اضطرابات عقلية.

ونقلت سيارة إسعاف المرأة المغدورة إلى مستشفى في بلدة بيت لاهيا المجاورة لتلقي العلاج.

وتأتي هذه الحادثة بعد ساعات من إقدام شاب يبلغ من العمر 27 عاما على حرق نفسه في مخيم جباليا للاجئين شمالي القطاع، وفق ما ذكرت مصادر فلسطينية، السبت.

وتمكنت مجموعة من المواطنين من السيطرة على الشاب قبل استفحال الحريق في جسمه، ونقل إلى إحدى مستشفيات القطاع لتلقي العلاج.

وأشارت مصادر فلسطينية محلية إلى أن الشاب أصيب بجروح متوسطة، موضحة أن الظروف الاقتصادية للشاب ربما تكون قد دفعته لإحراق نفسه.