افتتح في سنغافورة مطعم متخصص في تقديم وجبات من "طعم الجنة ورائحة جهنم"، المكونة من فاكهة، تعد من بين الأغرب على وجه الأرض.

ويقدم المطعم وجبات منوعة من فاكهة دوريان الاستوائية، التي تتميز بخصائص متناقضة، أدت إلى إطلاق مسمى "طعم الجنة ورائحة جهنم" عليها، كون رائحتها قوية ونفاذة وكريهة جدا، لكنها تتميز بمذاق حلو.

وتنمو فاكهة دوريان بمناطق جنوب شرقي أسيا، خاصة في ماليزيا وأندونيسيا وسنغافورة وتايوان والصين.

ويشهد المطعم إقبالاً من زبائن من جنسيات متنوعة، لم تثنهم الرائحة النفاذة لفاكهة دوريان عن الاستمتاع بمذاقها.

وفاكهة الدوريان الزبادي هي نبات من فصيلة الخبازيات، وهي ممنوعة من دخول الفنادق والطائرات وسيارات التاكسي لسرعة انتشار رائحتها التي تدوم مدة طويلة.