تسبب الجليد في في ولاية ماساتشوستس الأميركية، في فقدان سائق حافلة مدرسية السيطرة عليها، وكاد الأمر ينتهي بكارثة، وفق ما أظهر مقطع مصور.

ونشرت المقطع الذي تم تصويره صباح الثلاثاء، سيدة كانت تطل من نافذة منزلها، حسب وسائل إعلام أميركية.

ويظهر المقطع الحافلة، وهي تنزلق سريعا بطريقة عكسية، إلى أن اصطدمت بسيارة فتوقفت حركتها.

ويرجع الانزلاق إلى طبقات الجليد التي كانت تغطي الشارع، بعدما تعرضت المنطقة لموجة من الطقس شديد البرودة.

وكان على متن الحافلة 20 طالبا، إضافة إلى السائق، لكن أيا منهم لم يصب بأذى لحسن الحظ.

وانتقد سكان في الولاية سوء التنسيق بين المدرسة وإدارة الطرق، بشأن مواعيد نشر الملح في الشوارع لإذابة الجليد.