أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وزارة الآثار المصرية، الأربعاء، إنها نقلت بوابة يعود تاريخها إلى ما يقرب من 3 آلاف عام، من شمال القاهرة إلى متحف جديد بالقرب من الأهرامات الشهيرة في الجيزة.

وأوضح بيان للوزارة أن البوابة مصنوعة من الغرانيت الوردي، وعليها نقوش ملكية تشير إلى أمنمحات الأول، أول ملوك الأسرة الثانية عشر في مصر القديمة.

وستخضع البوابة لعملية ترميم، وستعرض في المتحف المصري الكبير، الذي من المقرر أن يتم افتتاحه جزئيا عام 2018.

ويضم المتحف الجديد آلاف القطع الأثرية المصرية القديمة، من ضمنها الكثير من القطع التي تعود إلى الفرعون الشهير توت عنخ آمون، المعروف باسم الملك توت.