أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اجتاحت الفيضانات الناجمة عن الإعصار "هارفي"، مدينة هيوستن بولاية تكساس، الأحد، مما اضطر سكان رابع أكبر مدينة أميركية من حيث عدد السكان للفرار من ديارهم بواسطة قوارب أو البحث عن ملاجئ آمنة تحسبا لهطول أمطار لم يسبق لها مثيل لعدة أيام، وفقا للخبراء.

ووصل "هارفي" إلى الشاطئ في وقت متأخر، الجمعة، كأقوى إعصار يجتاح تكساس منذ أكثر من 50 عاما وأودى بحياة شخصين على الأقل.

وقال كبير خبراء الأرصاد الجوية في شركة أون بنفيلد لإعادة التأمين، ستيف بوين: "ما نشهده هي السيول الأكثر تدميرا في تاريخ هيوستن إذ نرى مستويات هطول أمطار لم يسبق لها مثيل".

وتشير التوقعات إلى أن مستوى ارتفاع هطول الأمطار قد يصل إلى 127 سنتيمترا في بعض المناطق الساحلية بتكساس بنهاية الأسبوع وهذا متوسط هطول الأمطار خلال عام بأكمله.

كوارث الأعاصير في الولايات المتحدة
3+
1 / 7
أعاصير الأطلسي المدمرة
2 / 7
الإعصار هارفي
3 / 7
أسوأ 5 أعاصير أميركية
4 / 7
أسوأ 10 كوارث طبيعية عالمية
5 / 7
التكلفة المادية للكوارث الطبيعية
6 / 7
أبرز الكوارث الطبيعية عام 2016
7 / 7
"كوارث" الأعاصير في الولايات المتحدة

 الجدير بالذكر أن مركز الإعصار "هارفي" مازال على بعد نحو 170 كيلومترا من هيوستن، ومن المتوقع أن تتحرك ببطء صوب المدينة، الأربعاء.

وأعاد حجم وقوة العاصفة إلى الأذهان الإعصار "كاترينا"، الذي اجتاح ولاية نيو أورليانز المجاورة كإعصار من الفئة الثالثة في عام 2005 وتسبب في وفاة 1800 شخص.