أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اكتشف علماء أن النمل يشبه كثيرا كتيبة الجيش في المعركة، فحين يصاب جندي، يحمله أقرانه إلى مقر الجيش كي يتعالج. يعمل النمل أيضا بمنطلق الجيش.. "لا تترك أحدا خلفك".

واكتشف باحثون قضوا وقتا بمراقبة الحشرات، أن هذه الكائنات تتوقف عن مسيرتها لإنقاذ وإسعاف الحشرة الجريحة، في حالة غير مسبوقة بين "اللافقريات".

ولاحظ فريق من العلماء في جامعة فورزبورغ في ألمانيا، أن النملة المصابة، تستعمل التقيؤ لإرسال إشارات كنوع من طلب الاستغاثة من أقرانها.

وحسب الدراسة، فأن ما يقارب ربع عدد النمل الذي يفقد أحد أعضائه، سيتم حمله من قبل كتيبة النمل إلى المقر الرئيسي.