أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وزارة البيئة الصينية، الأربعاء، إنها سترسل 5600 مفتش في تحقيق، يستمر لمدة عام، في مصادر تلوث الهواء، بمدن رئيسية في شمال البلاد.

وذكرت وزارة الحماية البيئية، في إخطار على موقعها الإلكتروني، أن إجراءات التفتيش في 28 مدينة شمالية، داخل وحول منطقة "بكين-تيانجين-خبي"، ستركز على تحسين سبل تطبيق المعايير والقوانين.

وتعهدت المدن المعنية بإعداد خطط تحرك مفصلة لمواجهة الضباب الدخاني، ووعدت بإغلاق المشروعات الصغيرة المسببة للتلوث، وتقليل إنتاج الفحم والصلب إلى النصف في الشتاء.

والمنطقة في طليعة "الحرب على التلوث" في الصين، لكن ورغم التحسن الذي أحرز في العام الماضي فإنه شهد ارتفاع متوسط تركيز الجسيمات الضارة، المعروفة اختصارا بالرمز بي.إم 2.5، إلى 48 في المئة، في يناير وفبراير.

وتدشن الحكومة أيضا جولة تفتيش جديدة ستركز على الالتزام البيئي العام في 15 إقليما ومنطقة، ومنها مدينتا شنغهاي ولياوننغ في شمال شرق البلاد، وجزيرة هاينان على الساحل الجنوبي الشرقي.