أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عرض تلفزيون إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" لقطات لاثنين من رواد الفضاء وهم يخرجون من محطة الفضاء الدولية الجمعة، في أول مهمة سير من ثلاث تهدف لإعداد المحطة لرحلات فضاء تجارية في المستقبل ولإجراء صيانة روتينية.

وسبح قائد المحطة الأميركي شين كيمبرو (49 عاما)، ومهندس الطيران الفرنسي توماس بيسكيه (39 عاما) خارج المحطة في الساعة 11:30 بتوقيت غرينتش.

وعلى ارتفاع 402 كلم فوق الأرض، يتوقع أن تدوم مهمة السير 6.5 ساعة إذ سيعملان لتهيئة المحطة التي تكلفت مئة مليار دولار، وتشغلها 15 دولة، ولإضافة أماكن لالتحام مركبات فضاء جديدة تطورهاحاليا شركتا بوينغ وسبيس إكس.

وتجري إدارة ناسا التجهيزات حتى يتسنى للشركات الخاصة تسيير رحلات إلى المحطة بنهاية العام المقبل. وسيؤدي ذلك إلى التخلص من هيمنة روسيا على نقل الطواقم وهي خدمة تكلف ناسا أكثر من 80 مليون دولار للفرد.