أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، الأحد، في أول خطاب له منذ ترك منصبه إن كان يود أن يصبح الرئيس الأميركي الذي يقضي على مرض السرطان.

وألقى بايدن، الذي توفي ابنه بو بسبب سرطان المخ في 2015، الخطاب في قمة تكنولوجية أقيمت في أوستن بتكساس عن استمرار العمل الذي بدأه تحت قيادة باراك أوباما، فيما يسمى "كانسر مونشوت"، وهي مبادرة تهدف إلى زيادة البحث في علاجات جديدة للسرطان.

وتحدث بايدن عن الحاجة إلى الوقاية والتعاون البحثي والبيانات لمكافحة السرطان.

ونقلت رويترز عن بايدن قوله إنه ذكر لأوباما " كنت أحب أن أكون الرئيس الذي يقضي على السرطان".