أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شكل انفجار صاروخ "فالكون 9" التابع لشركة "SpaceX" الأميركية كارثة حرمت الشركة من 70 مهمة فضائية، على متن صواريخها، تزيد قيمتها على 10 مليارات دولار.

وقد انفجر الصاروخ "فالكون 9" في قاعدة كيب كنافيرال في فلوريدا، يوم الخميس، خلال عملية إطلاق تجريبية لقمر الاتصالات الإسرائيلي "عاموس 6" الذي كلّف شركة فيسبوك حوالي 200 مليون دولار، وكانت تنوي إطلاقه إلى الفضاء لنشر الإنترنت في المناطق النائية.

وبعد الحادثة أعلنت شركة "سبيس إكس" أنها ستنقل رحلاتها من فلوريدا إلى موقع 39A في فلوريدا بعد الأضرار التي لحقت بمنصتها الخاصة بإطلاق صواريخ فالكون.

وطالبت إدارة الطيران الاتحادية التي تشرف على إطلاق الصواريخ التجارية في الولايات المتحدة، بتعليق رحلات "سبيس إكس" إلى أن يتم إعلان نتائج التحقيق في الحادث.

يذكر أن صاروخا آخر من طراز "فالكون 9" انفجر في يونيو 2015، مما أجبر شركة "سبيس إكس" على تأجيل بعض المهمات الفضائية إلى حين تغيير دعامات تحتوي بعض العيوب في تلك الصواريخ.