أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن علماء أميركيون من تصوير الشعاب المرجانية أثناء "تقبيل" بعضها البعض، من خلال مجهر جرى تطويره حديثا.

وقال أندريو مولين، من معهد سكريبس لعلوم المحيطات في سان دييغو، إنهم فوجئوا بهذا "السلوك المثير للاهتمام"، مرجحا أن يكون الغرض من القبلة هو تبادل مواد غذائية.

ومن المنتظر أن يساعد هذا المجهر الجديد في تحليل مجموعة من الظواهر الحيوية للشعاب في البحار، على اعتبار أنه يضم عدسة مشابهة لعين الإنسان، على حد قول الباحثين.

ويستطيع الميكروسكوب تصوير الشعاب المرجانية لمدة ثمان ساعات متواصلة، قبل أن يحتاج إلى إعادة الشحن.