أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يراقب علماء الفلك في هذه الأثناء في عدد من أنحاء العالم ظاهرة فلكية نادرة تتمثل في مرور كوكب عطارد، أصغر كواكب المجموعة الشمسية، أمام الشمس.

وسيكون الكوكب مثل بقعة سوداء على صفحة الشمس البرتقالية، وسيكون في منطقة بين الأرض والشمس.

وهذه الظاهرة الفلكية التي تعرف باسم "الدمعة السوداء"، لا تتكرر إلا 13 مرة كل 100 عام أو مرة كل عشر سنوات تقريبا.

2+
ظاهرة الدمعة السوداء
1 / 3
الأرض وعطارد والشمس
2 / 3
مسار عطارد
3 / 3
عطارد يمر بين الأرض والشمس

وسوف تقوم وكالتا الفضاء الأميركية "ناسا" والأوروبية "إسا" ببث حي ومباشر لهذه الظاهرة التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة نظرا لصغر حجم الكوكب وقوة سطوع الشمس.

ورغم أن كوكب عطارد يدور حول الشمس كل (88 يوم أرضي) إلا أنه من النادر أن يظهر دورانه حول الشمس لسكان الأرض، لأن عطار يدور حول الشمس في مدار مائل.

البث الحي

 

وسيكون سكان الشرق الأوسط قادرين على رؤية بداية مرور عطارد أمام الشمس، في حين سيتمكن سكان دول المغرب العربي من رؤية كافة مراحل الظاهرة.