أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفعت وتيرة الهجمات الإلكترونية في الآونة الأخيرة، حتى إنها أضحت أكثر خطورة وتعقيدا من أي وقت مضى، لكن بوسع الزبائن أن يحموا حساباتهم وبياناتهم من القرصنة في حال اتخذوا إجراءات احترازية.

ويتوجب على الأفراد الذين يجرون المعاملات المصرفية عبر الإنترنت التنبه إلى الرسائل التي تصلهم، إذ يعمد بعض القراصنة إلى انتحال شخصية المصرف سواء عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني.

أما على صعيد الجهاز فينبغي التأكد من جهوزيته لصد هجمات القراصنة، وتحديث جميع البرامج أو التطبيقات ونظام التشغيل لسد أي ثغرة محتملة. ومن الضروري تشغيل خاصية التعريف بخطوتين لمزيد من الحماية.

وتستهدف الهجمات الأجهزة الذكية العاملة بنظام التشغيل "أندرويد" على وجه التحديد، كونه الأكثر انتشارا.

وبإمكان المستخدم تشفير البيانات الموجودة على هاتفه بحيث لا يستطيع أحد الحصول عليها، ثم إنه عند تحميل أي تطبيق على "أندرويد"، يحصل المستخدم على إشعار بما يمكن للتطبيق القيام به أو الاطلاع عليه من الهاتف.

فضلا عن ذلك، يستحسن أن يغير مستخدم الإنترنت كلمة المرور بين الحين والآخر، وعدم استخدام كلمة مرور موحدة لمختلف الحسابات.