أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت دراسة علمية حديثة أن 9 أنواع من أمراض السرطان ناجمة عن أنماط الخياة المعاصرة، والخيارات المترتبة عليها.

وقالت الدارسة إن 90 بالمائة من أمراض السرطان سببها أنماط حياتية ضارة مثل التدخين وتعاطي المشروبات الكحولية وقضاء وقت طويل تحت أشعة الشمس.

وتتناقض الدراسة، التي نشرت في دورية "نيتشر"، مع أخرى نشرت في وقت سابق من العام الجاري، جاء فيها أن ثلثي حالات السرطان سببها "سوء الحظ".

وفي الدراسة الحديثة، استخدم الأطباء في مركز ستوني بروك لأمراض السرطان في نيويورك برنامج محاكاة بالكمبيوتر وبيانات جينية وإحصائيات سكانية للوصول إلى النتائج التي خرجت بها الدراسة.

وتساءل مدير العيادة في المركز الدكتور يوسف حنون في مقابلة مع سكاي نيوز "هل السرطان مسألة سوء حظ فقط؟"

وأردف قائلا: "في مستوى معين، يبدو الأمر صحيحا، ولكن سوء الحظ ذلك يمكن أن يتضمن أيضا الكثير من العوامل القابلة للتغيير والتعديل".

وأوضح قائلا: "على سبيل المثال، قد نتواجد مع مسدس محشو برصاصة واحدة قد تسبب السرطان، لذلك فإنه ستكون لدينا 6 فرص للإصابة بالسرطان في الحياة".

وتابع قائلا: "ولكن إذا بدأت تدخن أو تقضي أوقاتا طويلة تحت أشعة الشمس، فهذا يعادل إضافة 3 رصاصات إلى المسدس، ومع ذلك تظل هناك فرصة عدم الإصابة بالسرطان، لكن احتمالات الإصابة بالمرض تتزايد 3 أضعاف وربما أربعة أضعاف في ظل العوامل الإضافية".

دراسة عن السرطان لدى النساء

وقال فريق الدراسة في مركز "سوني بروك" إن البيانات التي حصل عليها تثبت أن ما بين 10 إلى 30 يالمائة فقط من أمراض السرطان يمكن أن تنجم عن عوامل داخلية مثل الأحماض النووية "دي إن إيه".

وبحسب الدراسة فإن نسبة الأسباب الداخلية لأمراض السرطان إلى الأسباب الخارجية والعوامل البيئية جاءت على النحو التالي:

سرطان القولون: 25% طبيعية، و75% سوء تغذية.

سرطان الجلد: 14% طبيعية، و86% أشعة فوق بنفسجية ناجمة عن أشعة الشمس.

سرطان الرحم: 10% طبيعية، و90% فيروسات حليمية بشرية.

سرطان المريء: 25% طبيعية، و75% تدخين وكحول.

سرطان الكبد: 20% طبيعية، و80% كحول والتهاب الكبد بنوعيه بي وسي.

سرطان الشرج: 10% طبيعية، و90 فيروسات حليمية بشرية.

سرطان الرئة: 14% طبيعية، و86% تدخين.