أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يحصد سرطان البنكرياس أرواحا أكثر كل سنة حول العالم، دون أن تساعد العلوم الطبية المتطورة على خفض شراسته وفق ما ذكرت صحيفة "لوبوان" الفرنسية.

ولا يتجاوز معدل السنوات التي يعيشها المصاب بسرطان البنكرياس 5 سنوات بعد الإصابة، فيما يكسب المصابون بأنواع أخرى من المرض أعواما إضافية من الحياة بفضل العلاج.

ويشكل البنكرياس رابع أنواع السرطان القاتلة في أوروبا، اليوم، بعد كل من سرطانات الرئة والقولون والثدي.

ومما يعرقل إجراء عمليات جراحية على مستوى البنكرياس لاستئصال الجزء المريض منه، كونه يقع في منطقة حساسة قريبة من الكبد والمعدة.

ويجري فحص البنكرياس من خلال الأشعة والمسح الضوئي قبل أن يجري تقديم العلاج لكل مصاب بحسب حالته، فيما يراهن الباحثون على أن يصبح من الممكن رصده مستقبلا عبر تحاليل الدم.

وتنبه التقارير الطبية إلى أن ثمة إمكانية لتفادي سرطان البنكرياس لدى كثيرين بالابتعاد عن التدخين، والتخلص من الوزن الزائد لدى من يعانون البدانة.