أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر علماء من أن ظاهرة الاحتباس الحراري ستؤدي إلى ذوبان جليد القطبين الشمالي والجنوبي، الأمر الذي سينتج عنه تناقص أعداد الدببة القطبية بنسبة 30% في منتصف القرن الحالي.

وأصدر الاتحاد الدولي لصون الطبيعة، تقريرا أشار فيه إلى وجود ما بين 22 ألفا و31 ألفا من الدببة القطبية في القطبين، محذرا من أن أعدادها مرشحة للتراجع بصورة متزايدة مع انكماش أماكن معيشتها.

وأضاف التقرير أنه من المرجح بصورة كبيرة "أن تتناقص أعداد الدببة القطبية في العالم بنسبة تتجاوز 30% خلال 35 إلى 40 عاما"، وهي نتائج تعضد ما تضمنه تقرير سابق صدر عام 2008 .

وطالب المدير العام للاتحاد الدولي لصون الطبيعة، أنغر أندرسن، نحو 200 دولة -يجتمع زعماؤها في قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس خلال الفترة من 30 نوفمبر الجاري، حتى 11 ديسمبر القادم- بالحد من الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري للسيطرة على ذوبان الجليد.