أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خرج عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ بنظرية جديدة حول الثقوب السوداء، مفادها أنها قد تقود إلى أكوان أخرى، وأنها ليست "سوداء"، كما يتم وصفها، أو "سجنا أبديا" كما كان يعتقد.

هوكينغ طرح نظريته الجديدة هذه خلال محاضرة له في العاصمة السويدية ستوكهولم أوضح فيها الخطوط العريضة لنظريته حول الثقوب السوداء التي تقول النظريات العلمية إنها تتمتع بجاذبية عالية للغاية بحيث أنها تبتلع كل شيء بما في ذلك الضوء، وحيث تتحطم كل قوانين الفيزياء.

وقال هوكينغ إن هناك مخرجاً من الثقوب السوداء، مضيفاً أنه اكتشف آلية يمكن بواسطتها "استعادة أي معلومات من الثقوب السوداء".

وأضاف أن "المعلومات المفقودة في الثقوب السوداء يمكن أن تتحول إلى شكل من أشكال الهولوغرام"، أو أن تنبثق إلى كون آخر بديل.

وتابع هوكينغ: "إن وجود تواريخ بديلة مع الثقوب السوداء يشير إلى أن هذا الأمر ممكن وأن الثقب الأسود سيحتاج إلى أن يكون كبيراً.. وأنه إذا كان يدور، فإنه قد يكون لديه ممراً إلى كون آخر".

وقال عالم الفيزياء والفلك البريطاني الشهير "ومع ذلك، لا يمكنك أن تعود إلى كوننا، ولذلك على الرغم من أنني مغرم بالسفر في الفضاء، فإنني لن أحاول ذلك".

وأوضح أن رسالته من محاضرته هذه هي أن الثقوب السوداء ليست سوداء كما توصف، وأنها ليست سجناً أبدياً كما كان يعتقد.. الأشياء يمكن أن تنفذ من الثقوب السوداء إلى خارجها وربما تتجه إلى كون آخر.