أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قدمت شركة دلفي للسيارات رواية جديدة لما حدث بين سيارتها ذاتية القيادة وسيارة أخرى ذاتية القيادة من إنتاج غوغل على طريق في كاليفورنيا، قائلة إن "السيارتين لم تقتربا من بعضهما البعض ولم يحدث تصادم".

واختلفت هذه الرواية عما قالته دلفي من قبل، حين قال مسؤول في الشركة إن السيارة ذاتية القيادة لغوغل قطعت الطريق على سيارة دلفي ذاتية القيادة حين كانت الأخيرة تستعد للانتقال إلى حارة أخرى في الطريق، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال مسؤول دلفي إنه لتفادي سيارة غوغل اتخذت سيارة شركته "الإجراءات المناسبة وفقا للبرمجيات الخاصة بها"، لافتا إلى أن أجهزة الاستشعار الخاصة بالسيارة ذاتية القيادة أحست بوجود سيارة غوغل فأوقفت حركة الانتقال إلى الحارة الأخرى وانتظرت حتى تنهي سيارة غوغل مناورتها ثم أكملت ما بدأت فيه وانتقلت إلى الحارة المستهدفة.

لكن متحدثة باسم دلفي ذكرت بعد مرور 24 ساعة على تلك التصريحات إن سيارة دلفي رصدت تحرك سيارة غوغل إلى الحارة التي كانت تنوي الانتقال إليها، وأضافت أن سيارة دلفي رصدت أن "الحارة لم تعد مفتوحة أمامها" ولذلك أوقفت الانتقال إليها.

ورفضت غوغل التعليق في باديء الأمر، ثم أصدرت بيانا مقتضبا قالت فيه: "السيارتان ذاتيتا القيادة فعلتا ما يجب القيام به في سيناريو القيادة اليومي المعتاد".