أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال متحدث باسم فريق اتحادي يشرف على الدب الرمادي الذي يعرف باسم "الدب الأشيب" الذي يعيش في سلسلة جبال في ولاية مونتانا الأميركية، إن هذه الدببة في وضع جيد وقد لا تحتاج لحماية اتحادية بعد الآن.

وسيتم بحث وضع نحو 1000 دب من هذا النوع يعيشون شمال غربي مونتانا، بما في ذلك المتنزه الوطني الجليدي ومحمية بلاكفيت، خلال اجتماع، الثلاثاء، في مونتانا للجنة الدب الأشيب وهي اللجنة الحكومية المسؤولة عن تنسيق عمليات حماية هذا النوع من الدببة في 48 ولاية.

وقال المتحدث باسم اللجنة غريغ لوسينسكي، إن المسؤولين الحكوميين عن تلك الدببة يعتقدون أنها تتكاثر في المنطقة، وقد يوصون بإزالتها من القائمة الاتحادية للأنواع المهددة بالانقراض.

وكان الدب الأشيب قد وضع في قائمة الحيوانات المهددة في 48 ولاية أميركية عام 1975 بعد أن أدى الصيد الجائر والقنص والتسميم إلى انخفاض أعدادها إلى نحو 1000 بدلا من 100 ألف.

ولا تتمتع هذه اللجنة الاتحادية بسلطات تنظيمية لكن توصياتها ذات وزن لدى هيئة المصائد والحياة البرية الأميركية التي سيكون لها القول الفصل فيما إذا كانت أعداد هذه الدببة قد وصلت إلى الحد الذي يسمح برفع الحماية الاتحادية عنها.