أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال علماء، الأربعاء، إن اثنين من أشرس أنواع النمل الأبيض (الأرضة) وأكثرها قدرة على التدمير في العالم بدأت تتزاوج في جنوب فلوريدا لتنتج مستعمرات مهجنة تنمو بمعدل الضعف عن الوضع العادي لهذه الحشرة.

وقال نان-ياو سو أستاذ الحشرات بجامعة فلوريدا الذي أشرف على هذه الدراسة إن النوعين الآسيوي والنوع الاخر من فورموزا هما المسؤولان عن معظم حجم الضرر السنوي في العالم الناجم عن النمل الأبيض والبالغ 40 مليار دولار فيما أن الانسال المهجنة منهما يمكن أن تضاعف من حجم الخسائر بصورة كبيرة.

وقال سو الذي نشرت نتائج بحثه في دورية (بلوس وان) "إنها ليست بالأنباء السارة إذ انها تعني أنه في غضون فترة وجيزة من الزمن سيشعر ملاك المنازل بالضرر."

ويرجع سو هذا التطور إلى ظروف تغير المناخ مشيرا إلى أن هذين النوعين من النمل كانا يعيشان في بيئات منفصلة وتزدهر أعدادهما في أوقات متباينة وأضاف أنه بحلول 2013 تداخلت العوامل الخاصة بأماكن المعيشة ومواسم التكاثر.

وتوصل البحث إلى أن ذكور النمل الآسيوي تفضل إناث نمل فورموزا وأن مستعمرات النوعين تضاعفت بصور كبيرة خلال عام واحد.

وقال سو إنه لن يتسنى معرفة ما اذا كان النسل الهجين خصب أو عقيم إلا عندما تصل المستعمرات إلى خمس سنوات من العمر تقريبا حين تبدأ الملكات الجديدة في التكاثر.

وأضاف أنه على الرغم من أن الكثيرين يستخدمون مبيدات الآفات للتخلص من النمل الأبيض إلا ان هناك طعوما تقضي على مستعمراتها تماما بمرور الوقت