أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فشلت شركة سوني في استعادة كافة خدمات شبكة ألعاب بلاي ستيشن، وذلك بعد ثلاثة أيام على تعرضها لانقطاع بسبب هجوم إلكتروني تبنته مجموعة من قراصنة الإنترنت.

وقالت عملاق الالكترونيات الياباني على موقع تويتر بعد ظهر يوم السبت بتوقيت نيويورك إن مهندسيها يواصلون "العمل بجد لحل قضايا الشبكة التي يواجهها المستخدمون".

وأشارت الشركة، التي عمدت إلى حديث موقع لدعم الشبكة، إلى أن خدمة ألعاب بلاي ستيشن "تعود تدريجيا على الإنترنت" ولكنها لم تحدد موعدا لعودة الخدمة بشكل كامل.

وردا على استفسارات مستخدمين لم يتمكنوا من الدخول على الشبكة، رد ممثلون لسوني على موقع تويتر "نشكر لكم صبركم".

ولم يتضح عدد المتأثرين بانقطاع الخدمة من مستخدمي شبكة بلايستيشن في أنحاء العالم، والبالغ عددهم أكثر من 50 مليون مستخدم، في حين رفضت سوني التعليق.

وكانت هذه ثاني مواجهة كبيرة لسوني مع متسللين، في أعقاب هجوم لم يسبق له مثيل على شركة سوني بيكتشرز، الذي ربطته واشنطن بنشر فيلم كوميدي عن زعيم كوريا الشمالية.

يشار إلى أن مجموعة من قراصنة الإنترنت تطلق على نفسها "ليزارد سكواد"، أعلنت، الجمعة الماضي، إيقاف خدمة "إكس بوكس لايف" وشبكة "بلاي ستيشن".