أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت مصادر أميركية، الأربعاء، إن محققين أميركيين توصلوا إلى إن كوريا الشمالية هي المسؤولة عن هجوم إلكتروني على أجهزة كمبيوتر لشركة سوني.

ووصف أحد المصادر الهجوم بأنه تم "برعاية دولة"، وقالت عدة مصادر إن حكومة كوريا الشمالية هي المتورطة.

وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر اسمائهم إن الإدارة الأميركية تناقش داخليا ما إذا كانت ستعلن نتائج التحقيق.

وألغت شركة سوني بيكتشرز، الأربعاء، عرض فيلمها الكوميدي (المقابلة) عن كوريا الشمالية الذي كان مقررا في 25 ديسمبر بعدما تلقت سلسلة لدور العرض تهديدات من مجموعة من المتسللين عبر الإنترنت.