أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت دراسة جديدة أن المدخنين الذكور أكثر عرضة لفقد الكروموسوم (واي) بثلاث مرات من غير المدخنين.

وتوصل الباحثون بجامعة أوبسالا بالسويد في الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية (ساينس) إلى أن الكروموسوم (واي) الذي يلعب دورا مهما في تحديد الجنس وإنتاج الحيوانات المنوية يختفي من خلايا الدم عند المدخنين بشكل أكبر ممن لم يدخنون مطلقا أو أقلعوا عن التدخين.

وتطرح الدراسة اجابة محتملة للسبب وراء زيادة إصابة الرجال المدخنين بالسرطان عن النساء المدخنات.

وقال جان دومانسكي الأستاذ بجامعة أوبسالا الذي شارك في الدراسة "يوجد ارتباط بين خطر شائع يمكن تجنبه وهو التدخين وبين فقد الكروموسوم (واي)."

وحلل فريق الدراسة بيانات أكثر من ستة آلاف رجل مع الأخذ في الاعتبار أعمارهم وعاداتهم البدنية ومستويات الكولسترول والحالة التعليمية واحتسائهم للمشروبات الكحولية وعوامل أخرى صحية وسلوكية كثيرة.

ووجد الباحثون أن فقد الكروموسوم (واي) لدى المدخنين الرجال يعتمد على معدل التدخين، أي أنه كلما زاد التدخين زاد فقد الكروموسومات.

يذكر أن عددا من البلدان اتجهت مؤخرا لحظر التدخين في الأماكن العامة ومن بينها الصين.