ترجمة أحمد فؤاد - أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حظرت شركة غوغل لعبة تحض على قصف قطاع غزة بعد أقل من أسبوع على إطلاقها، مؤكدة أنها تنتهك السياسات الخاصة بمتجرها لتطبيقات أندرويد "غوغل بلاي".

وفي لعبة "Bomb Gaza" (أقصف غزة) يتحكم اللاعب بطائرة تشبه مقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي، وعليه أن يقصف المسلحين على الأرض بدون إصابة المدنيين، بحسب موقع "إنترناشونال بيزنس تايمز".

ولاقت اللعبة استياء كبيرا من المستخدمين، حيث وصفها البعض أنها "بغيضة" و"غير إنسانية"، كما أوضح بعض النشطاء في الدفاع عن ضحايا الحروب أنها تعمل على نشر العنف وتحض على الكراهية.

ويأتي طرح اللعبة متزامنا مع هجوم إسرائيلي على غزة، أسفر عن مقتل أكثر من 1850 شخصا، غالبيتهم من المدنيين، وإصابة 9 آلاف آخرين بجروح، أغلبهم من النساء والأطفال.

وكانت العديد من الشركات التقنية الإسرائيلية قد استغلت الهجوم الإسرائيلي للترويج لألعابها، التي تحاكي الأحداث الجارية على أرض الواقع.