أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قررت إدارة سلسلة فنادق "هيلتون" الاستغناء عن المفاتيح البلاستيكية الخاصة بالغرف، واستبدالها بالهواتف الذكية للنزلاء بحلول عام 2016 ضمن خطة شاملة للارتقاء بمستوى الخدمة.

وتهدف "هيلتون" من وراء هذه الخطة إلى توفير وقت النزلاء وتقليل الحاجة لقسم الاستقبال، فمع التعديلات المقترحة سيتمكن النزيل من حجز غرفته بنفسه، ومعاينتها قبل الحجز عبر هاتفه الذكي، ليقارن بين الغرف المختلفة ويختار الأفضل بالنسبة له.

وتنوي الشركة الشهيرة استخدام هذه الطفرة التقنية المرتقبة بأكثر من 4 آلاف من فنادقها حول العالم، سعيا منها للتفوق على منافسيها، حسب صحيفة "وول ستريت جورنال".

واستثمرت "هيلتون" منذ عام 2007 أكثر من 550 مليون دولار لزيادة مستوى الرفاهية بفنادقها، حيث قدمت فعلا (في بعض الدول) إمكانية تسجيل الوصول من خلال الهواتف الذكية.