أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر بحث أجراه علماء فلك أن النيزك، الذي انفجر فوق مدينة تشيليابينسك الروسية العام الماضي وأصاب حطامه أكثر من ألف شخص، اصطدم بكويكب آخر قبل وصوله إلى الأرض.

وأوضح تحليل لمعدن الجاديت الموجود في شظايا الانفجار أن الجسم الأساسي للنيزك اصطدم بكويكب أكبر منه حجما عند سرعة بلغت 4800 كيلومتر في الساعة.

وقال شين أوزاوا من جامعة توهوكو باليابان الذي قاد البحث الذي نشر هذا الأسبوع في دورية "ساينتيفك ريبورتس" إن ذلك التصادم "ربما أدى إلى انفصال كويكب تشيليابينسك عن الكتلة الأصلية ووجهه إلى الأرض."

وكان الكويكب يسير بسرعة أكثر حولي 60 مرة من سرعة الصوت وانفجر على بعد 30 كيلومترا من سطح الأرض بقوة أكبر 30 مرة تقريبا من قوة القنبلة الذرية التي ألقتها الولايات المتحدة على هيروشيما في اليابان عام 1945 أثناء الحرب العالمية الثانية.

وأحدث الانفجار فوق تشيليابينسك موجات تصادمية دمرت المباني وحطمت النوافذ، وأصيب أكثر من ألف شخص بسبب الحطام المتطاير.