أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يتابع هواة الفلك في مختلف أنحاء الكرة الأرضية، الاثنين، ظاهرتين كونيتين في يوم أطلق عليه البعض "يوم الفضاء العالمي"، حيث يصل المريخ لأقرب نقطة مع الأرض ويتصادف مع هذه الظاهرة المعروفة بـ"اقتران المريخ" حدوث خسوف كلي للقمر.

وسيظهر كوكب المريخ براقا ولامعا على غير عادته، وذلك لوصوله في مداره البيضاوي إلى أقرب مسافة من الأرض (٩٢ مليون كيلومتر).

وسيشرق كوكب المريخ، بعد غروب الشمس، ويصل لأعلى نقطة في السماء عند منتصف الليل، ويسطع أكثر إشراقا بحوالي من 7 إلى 9 أضعاف إشراقه في الأوضاع العادية.

وستتم رؤية المريخ وكأنه نجمة حمراء ساطعة، ومن المقرر أن يتزامن ذلك مع خسوف كلي للقمر.