أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت الصين عن أول مشاريعها الرائدة لمعالجة تلوث الأراضي الزراعية بالمعادن أو زيادة التوث فيها، لكن نقادا يقولون إن جميع الجهود التي تبذلها الحكومة تعاني من نقص في التمويل وغير فعالة.

وقالت وسائل إعلام حكومية إن وزارة المالية ستدعم منع تلوث التربة وعلاجها في ثلاث مدن في إقليم هونان الواقع وسط البلاد كجهود رائدة لوقف التطورات التي أدت إلى تلوث ثمانية ملايين فدان من الأرض الزراعية الصينية إلى درجة يصعب معها زراعة المحاصيل فيها.

وإقليم هونان هو مصدر الأرز الذي يحتوي على مستويات خطيرة من الكادميوم السام والذي بيع في مدينة قوانغتشو الجنوبية العام الماضي.

وطبقا للخطة فإن وزارة الزراعة ستراقب وتسيطر على البقايا المعدنية لمنعها من التسرب إلى التربة فيما سيحل القطن ومنتجات أخرى غير صالحة للأكل محل محصور الأرز.

وقال لان هونغ وهو أستاذ بكلية البيئة والموارد الطبيعية في جامعة رنمين لكن جهود الحكومة لحماية التربة الزراعية والحضرية تراجعت بشكل هائل عن الحاجة المطلوبة.

وخصصت وزارة المالية في الخطة الخمسية الحالية ميزاينة قيمتها30 مليار يوان (4.8 مليار دولار) للإنفاق على جهود منع التلوث لكن لأن قال إنها ستتكلف ما لا يقل عن 140 مليار يوان وهو ما يعادل خمسة أضعاف الميزانية لحل المشكلة.