أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذرت دراسة أميركية جديدة، نشرتها مجلة ديلي ميل البريطانية، من أن الإصابة بمرض السكري، في منتصف العمر، ربما ترفع مخاطر أعراض الخرف.

وذكرت الدراسة التي اعتمدت على نتائج أبحاث سابقة، أن الذين يصابون بالسكري، ما بين سن الأربعين والخامسة والستين، هم الأكثر تعرضا لفقدان الذاكرة ومهارات التفكير.

ويشير الباحثون إلى أهمية إيجاد علاج نهائي للسكري، أو على الأقل السيطرة عليه، لأنه  يتسبب لاحقا بتراجع الوظائف الإداركية، وحتى الإصابة بامراض مثل الزهايمر والخرف.

وبصرف النظر عن السن، فإن مرض السكري له آثار سلبية في الصحة، ليس فقط في الدماغ بل في الحواس الأخرى كالبصر.