اتجه الباحثون البرازيليون إلى الاستنساخ للمساعدة في مكافحة انقراض العديد من الحيوانات البرية.

وأعلن العلماء بهيئة "إمبرابا" للبحوث الزراعية في البرازيل هذا الأسبوع أنهم قضوا عامين في بناء مكتبة جينية للمئات من عينات ثمانية أنواع أصلية، من بينها آكل نمل وكلب وذئب.

ورغم أنه لا يزال في مراحله الأولية، فإن المشروع يمثل أول تقدم للعلماء البرازيليين في استنتاخ حيوانات برية.

ويقول قائد فريق العلماء كارلوس فريدريكو مارتنز إن أي استنساخات تظهر في نهاية المطاف خلال المشروع البرازيلي ستذهب إلى حدائق الحيوانات وليس إلى البرية.