أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طور باحثون في معهد جورجيا الأميركي للتكنولوجيا، كرسيا متحركا، يمكن ذوي الإعاقة الحركية الشديدة من التحرك بكل مرونة وحرية، باستخدام اللسان فقط.

ويتكون هذا الابتكار الفريد من نوعه من مغناطيس صغير في حجم حبة العدس يوضع على اللسان، كما تحتوي منظومة التحكم الذكية لهذا الكرسي على سماعة يتم تركيبها على الرأس، مزودة بأجهزة استشعار لاسلكية تتغير في المجال المغناطيسي.

ما يحدث هو أن تلك المستشعرات تقوم بتحويل حركة اللسان إلى أوامر رقمية لأداة تحكم تتيح إمكانية تحريك الكرسي في الاتجاهات المطلوبة.

أما التحدي الوحيد الذي يأمل مطورو الكرسي بلوغه، فهو جعل منظومة التحكم في هذا الابتكار، كلها داخل الفم بدلا من السماعة. حتى يكون التحرك مرنا حرا لمستخدم الكرسي من دون أجهزة قد تشعره بالقلق والإزعاج.