سيكون بإمكان أي شخص الحصول قريبا على دمية بطله المفضل من عالم ديزني مكّونة بملامحه الشخصية وذلك بفضل سوار يحمله زوار منتزهات ديزني لاند ويدمج التكنولوجيا والمعلومات المحصلة على الإنترنت، حسب ما أعلنه رئيس شركة والت ديزني العالمية، أندي بيرد، الثلاثاء في افتتاح قمة أبوظبي للإعلام.

وقال بيرد إن خطة الشركة المستقبلية هو تحقيق أكبر إندماج ممكن بين التكنولوجيا وشبكة المعلومات العالمية.

وأضاف أن زوار منتزهات ديزني ذات الطابع الخاص وحيث يستطيع الشخص أن يعيش في جو أبطال ديزني سيرتدون في معصمهم سوارا ذكيا يزودهم بالمعلومات بينما يسيرون في أنحاء المنتزه.

واستطرد بيرد أنه "الآن وبوجود طابعات ثلاثية الأبعاد تستطيع استنساخ أشياء مجسمة بعد مدها بالمعلومات، سيكون من الممكن عن طريق هذا السوار الذكي جمع معلومات عن ملامح وجه الشخص ويتم استنساخ دمية لبطلت المفضل بحيث تحمل ملامحه كأن يحصل على دمية لوكسكاي ووكر بطل حرب النجوم ولكن بوجه زائر المنتزة".

وقال إن اندماج التكنولوجيا والمعلومات يضاعف من متعة الاستمتاع في هذه المنتزهات.

وذكر أن شركة ديزني كانت أول من عقد صفقة مع "آي تي وكنز" التابع لشركة أبل، حيث أنه عندما صمم ستيف جوبز أول جهاز "آي بود" به خاصية الفيديو توجه إلى شركة ديزني لتطوير إمكانية لتحميل أفلامها عليه.

وأكد أن السر وراء نجاح شركة ديزني هو "القدرة العظيمة على سرد الروايات والابتكار والاستخدام الأمثل للتكنولوجيا بدءا من ابتكار (شخصية الكارتون) ميكي ماوس وحتى فيلم تايتنيك" والقدرة على استخدام التكنولوجيا "لإقناع المشاهد أن ما يراه حقيقي".

وفي سؤال عما إذا كانت شركة ديزني تنوي إضافة شخصيات أبطال من المنطقة العربية، قال بيرد إن "المنطقة تزخر بالروايات التي يجب سردها وبالأبطال والشخصيات وكلها تتسم بأنها تثير الاهتمام العالمي".