أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعود خنازير برية وذئاب رمادية ونسور بيضاء الذيل إلى أوروبا بفضل جهود محافظة على البيئة لعقود.

وتذكر دراسة نشرتها الخميس جمعية لندن للحيوانات إن عشرات الأنواع تم إنقاذها من هاوية الانقراض وبعضها يزدهر حاليا.

وساهم باحثون من جمعية حياة الطيور الدولية والمجلس الأوروبي لتعداد الطيور في الدراسة التي قالت إن حماية الوسط المعيشي للحيوانات وتقييد القنص وتقليص التلوث وعملية إعادة الحيوانات بحذر إلى وسطها البري محورية في بقاء الأنواع.

وقالت الدراسة إن ثور البيسون الأوروبي زاد بنسبة 3000 % منذ الخمسينيات.

لكن الباحثين أشاروا إلى أن نحو 18 نوعا من الثدييات و19 نوعا من الطيور تناولتها الدراسة مازالت في خطر.