أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت دراسة جديدة لعلماء أميركيين أن تجربة العودة من الموت التي خبرها بعض الناجين من أزمة قلبية مميتة قد لا تعدو "هلوسة" نتيجة نشاط زائد في المخ بعد توقف القلب وقبل الموت التام.

وتلك أول دراسة تبحث علميا حالة المخ قبل الموت مباشرة نتيجة أزمة قلبية.

ولاحظ الباحثون، ومعظمهم من جامعة ميتشغان، أن المخ يشهد نشاطا قويا غير عادي في فئران التجارب التي تم تعريضها لأزمة قلبية مميتة.

وبعد توقف قلب الفئران وتوقف وصول الدم إلى المخ، سجل العلماء نشاطا يدل على وعي زائد في المخ، واستنتجوا أنه بعد توقف القلب وقبل موت الدماغ تحدث قفزة هائلة في نشاط المخ.

والمعروف من قبل أن نشاط المخ يتوقف بمجرد توقف القلب.

ويعتقد العلماء الأميركيون أن ذلك قد يفسر التجارب العديدة لكثيرين ممن نجوا من أزمة قلبية مميتة وتحدثوا عن مشاهدات في "العالم الآخر" إثر موت قصير والمعروفة باسم "تجربة شبه الموت" NDE.

وتحدث حوالى عشرين في المئة من الناجين من أزمة قلبية حادة عن تجربة، في الأغلب تكون عن دخول نفق ورؤية ضوء في نهايته أو لقاء أقارب وأحبة ماتوا من قبل ويحكي البعض عن لقاء "ملائكة" أيضا.

نشاط قبل الموت

وفي الأغلب يعود هؤلاء بنظرة جديدة إلى الحياة تكون عامة أكثر تدينا، إلا أن العلماء بعد التجارب الأخيرة يرون أن ذلك ربما لا يعدو كونه "هلوسة" نتيجة النشاط الاستثنائي للمخ قبل وفاته نتيجة الأزمة القلبية.

وفي التجارب التي أجريت، لوحظ أنه بعد 30 ثانية من الأزمة القلبية شهد المخ في كل حيوانات التجارب نشاطا شديدا في المخ يستمر لفترة قصيرة، وذلك بتسجيل النبضات العصبية الكهربائية للفئران التي أوقفوا قلبها في التجربة.

ويقول د. جورج ماشور من جامعة ميتشغان: "تفاجأنا بمستوى نشاط المخ غير العادي. فمع اقتراب الموت كانت كل الإشارات الكهربائية الدالة على الوعي تتجاوز بكثير مستواها في وضع الحياة العادية، ما يعني أن المخ ربما يقوم بنشاط كهربائي استثنائي في مراحل الموت الأكلينيكي الأولى".

ونشرت الدراسة في المجلة العلمية "أعمال الأكاديمية الوطنية للعلوم".

ويقول الباحث الرئيسي في التجربة، وهو من جامعة ميتشغان ايضا، د. جيمو بوريجن: "تفيد الدراسة بأن نقص الأوكسجين، أو الأوكسجين والغلوكوز خلال الأزمة القلبية يحفز نشاطا عاليا في المخ يتسق مع عملية الوعي".

إلا أن أطباء بريطانيين تحدثت إليهم سكاي نيوز يقبلون نتائج الدراسة الأميركية بحذر، وفي حين يعتبرون النتائج مهمة يشيرون إلى أن الوعي في البشر قد لا يكون كما هو في الحيوانات.

ويرى علماء بريطانيون أن الاستنتاج الحاسم بشأن تجربة "العودة من الموت" نتيجة الأزمة القلبية ربما يحتاج إلى مزيد من البحث والأدلة العلمية.