أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف تقرير الأربعاء أن خطر تعرض أنشطة النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة لهجمات إلكترونية يتزايد، الأمر الذي قد يلحق كثير من الأضرار بقدرة شركات الطاقة على المنافسة أو يضطرها لإغلاق خطوط أنابيب ومصاف ومنصات حفر.

وقال التقرير، الصادر عن مجلس العلاقات الخارجية نقلاً عن بيانات لشركة ألبرت لوجيك للخدمات الأمنية، إن عدد هجمات الفيروسات التي استهدفت أنشطة الطاقة، بما في ذلك منتجو النفط والغاز في الفترة من أبريل إلى سبتمبر من العام الماضي، أعلى من أي قطاع آخر. 

وقال إن الهجمات الإلكترونية على شركات الطاقة تتزايد من حيث وتيرتها وتقدمها.

وأشار التقرير إلى أن الهجمات تأخذ شكلين، الأول التجسس الإلكتروني من أجهزة عسكرية ومخابراتية وعصابات للجريمة المنظمة ومتسللين أفراد.

ويتمثل الشكل الثاني في تعطيل أنشطة مهمة أو عمليات من خلال هجمات على الشبكات.