سلام الفيل

أشارت دراسة أميركية جديدة، إلى أن الإجهاد قد يعزز بعض العادت الإيجابية لدى الإنسان، خصوصاً من لديه قوة الإرادة والتحمل الجيدين، وسلطت الدراسة الضوء على مقدرة العقل الباطني بالتأقلم مع بعض الحالات النفسية التي تظهر غالبا عند الشعور بالتعب والإرهاق.

ورأى الباحثون النفسيون في جامعة كاليفورنيا، أن الإرادة الضعيفة والطاقة التحفيزية القليلة، قد تشد الناس إلى ممارسة عادات سيئة كالإفراط في الطعام، لكن في المقابل عندما يقوم الإجهاد باستنزاف قوة الإرادة، يبتكر الدماغ وسائل دفاعية وتلقائية عند بعض الأشخاص، كممارسة الرياضة أو التأمل والاسترخاء.

واعتمد الباحثون على بيانات وضعت شرائح عمرية مختلفة من طلاب المدراس والمدرسين تحت المراقبة، ووجدت أن معظم الطلاب تشاركوا في نوع من السلوكيات المجتمعية كتناول فطور صحي وممارسة الرياضة وأيضا سماع الموسيقى، رغم امتحاناتهم المتعبة.

ويقول الأطباء، إن العقل الباطني قد يحفز بعض تلك العادات الصحية بشكل عفوي، وهو ما يربط حالة البقاء والتغلب على المشاكل والصعوبات عند الإنسان، رغم ضغوط الحياة عليه.

وأشار الأطباء  إلى أن تلك النتائج قد تختلف من شخص لآخر طبقا لمدى قوة إرادته وتحمله الإجهاد والإرهاق النفسي والبدني.