أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اكتشف العلماء طريقة لتقليص نسبة الدهون في الشوكولاتة إلى 50 في المائة فقط مع احتفاظها بنفس الطعم وبنيتها الحريرية، بحسب دراسة نشرت في دورية الجمعية الكيميائية الأميركية.

وتسمح التكنولوجيا الجديدة للمصنعين باستبدال ما نسبته 50 في المائة من الدهون في الشوكولاتة بعصير الفاكهة أو فيتامين سي  أو الماء أو الكولا منخفضة السعرات.

وقال الأستاذ في جامعة ورويك، ستيفان بون: "هذا التوجه يحافظ على مكونات الشوكولاتة الأصلية التي تجعل منها ما هي عليه، ولكن مع إدراج عصير الفاكهة بدلاً من الدهون".

وأضاف بون: "نحن نأمل الآن أن تقدم الصناعة الغذائية على الخطوة التالية وتستخدم التكنولوجيا الجديدة لصنع شوكولاتة منخفضة الدهون وذات طعم رائع".

وأوضح المكتشف أن التكنولوجيا هذه تعمل مع الشوكولاتة الغامقة والبيضاء والحليب.

استخدم العلماء عصير الفاكهة بدلا من الدهون

وأشار إلى أن الفريق العامل معه تمكن من صنع شوكولاتة بعصير التفاح وأخرى بعصير البرتقال، وأن انتشار العصير في الشوكولاتة لم يغير في طعمها الأصلي.

يشار إلى أن الشوكولاتة، وهي مصنعة من زبدة الكاكاو مع الماء أو الحليب المخلوطة ببودرة الكاكاو، غالباً ما ينظر إليها بوصفها "علاجاً صحياً" إذا ما أعطيت باعتدال، غير أن الدهون والسكر في مكوناتها قللا من قيمتها الصحية وأضفيا عليها مخاطر.

وبحسب الدراسات فإن 60 غراماً من الشوكولاتة الغامقة تحتوي على 13 غراماً من الدهون، أي ما يعادل 20 في المائة من نسبة الدهون التي يوصى بها لشخص يتناول 2000 سعرة حرارية يومياً.

كما أن تلك الدهون المشبعة وهو أمر غير صحي.

وأوضح بون أن استبدال الدهون بالعصير أو الكولا يقلل من نسبة السكر الكلية في الشوكولاتة أو الحلوى بشكل عام.