أوصت لجنة مكوّنة من خبراء صحيّين مستقلّين، شكّلتها الحكومة الأميركية، بمنح العقار الذي طوّرته شركة ميرك للعلاج من مرض كوفيد، وهو عبارة عن أقراص، ترخيصاً بالاستخدام الطارئ في حالات محدّدة ولدى المرضى المعرّضين لخطر مرتفع.

وصوّتت اللجنة بأغلبية 13 عضواً لصالح منح هذه الأقراص ترخيصاً بالاستخدام الطارئ مقابل 10 أعضاء صوّتوا ضدّ ذلك، في انقسام يعكس المخاوف التي ظهرت في الأيام الأخيرة إثر تسجيل تراجع في فعالية هذا الدواء وتزايد القلق إزاء مخاطره المحتملة.

ورأي هذه اللجنة استشاري والقرار النهائي في الترخيص لهذا الدواء من عدمه يعود إلى وكالة الغذاء والدواء الأميركية.

أخبار ذات صلة

"كوكتيل علاجي" يبعد مرضى كورونا عن "كابوس العناية المركزة"
هل ستزول المصافحة بعد زمن كورونا؟

 

أخبار ذات صلة

فايزر تطلب الترخيص لعلاجها المضاد لكورونا بالولايات المتحدة
نتائج سريرية تبشر بنجاح عقاقير في علاج كورونا