كشفت دراسة طبية حديثة، المزيد من الأضرار الصحية الناجمة عن تدخين السجائر الإلكترونية.

وقالت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا ونشرت نتائجها في مجلة "ساينتفيك ريبورتس"، إن تدخين السجائر الإلكترونية، يحدث تغيرات بيولوجية خطيرة في جسم الإنسان.

وأوضحت الدراسة أن المواد الكيميائية الموجودة في أبخرة السجائر الإلكترونية، تؤثر على وظائف الخلايا، مما يتسبب في حدوث التهاب مزمن.

وبيّن العلماء أن الالتهاب المزمن الناجم عن السجائر الإلكترونية، قد يؤدي إلى اضطرابات خطيرة تشمل أمراض القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي والتمثيل الغذائي، بالإضافة إلى السرطان.

أخبار ذات صلة

هذا ما يفعله تدخين السجائر الإلكترونية لـ30 دقيقة
السجائر الإلكترونية.. دراسة تكشف عن مفاجأة "خطيرة"
التدخين.. وفيروس كورونا

وبيّن الباحثون أن تدخين السجائر الإلكترونية يحدث خللا في الميتوكوندريا، وهي عضيات صغيرة تلعب دورا بارزا في إنتاج الطاقة بالخلايا، كما أنها تعطّل المسارات الجزيئية المرتبطة بالمناعة والاستجابة لحالات الالتهاب.

وشدد الباحثون على أن السجائر الإلكترونية ليست أقل خطورة من العادية، وإنما يتم الترويج لذلك المفهوم الخاطئ من قبل الشركات المنتجة لها.