أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" هذا العام، عزمها العمل على خطة لإطلاق مهمتين لاستكشاف كوكب الزهرة في أوائل عام 2030.

وأطلقت "ناسا" على المهمتين اسمي "فيريتاس" و"دافنشي"، حيث سيتم في الأولى الدوران حول الزهرة والرصد عبر غيوم الكوكب الكثيفة، بينما ستحقق الثانية في الغلاف الجوي العميق للكوكب، والغازات التي يتشكل منها.

وعرضت "ناسا" في حسابها الرسمي على "تويتر" فيديو خاص بالمهمة "دافينشي"، يسلّط الضوء على هذه المهمة والتجارب العلمية التي ستجرى لكشف المزيد من المعلومات عن الزهرة.

وحسبما ذكر موقع "سبيس" المتخصص بأخبار الفضاء، فإن "دافينشي" سيحلّل معلومات متصلة بالغلاف الجوي للكوكب، لمساعدة العلماء على فهم كيفية تشكله وتطوره.

أخبار ذات صلة

نهاية مهمة فضائية عمرها 6 أشهر.. بهبوط في البحر
الظواهر المناخية المتطرفة تشمل موجات الحر الشديدة

وستراقب المهمة أيضا كيفية تغّير الغيوم بمرور الوقت، وستحاول التعرف على مادة كيميائية غامضة تمتص الضوء فوق البنفسجي بشكل غريب.

ويأمل العلماء أن تساهم مهمة "دافينشي" في مساعدتهم على فهم كيفية تشكّل المرتفعات الغريبة على الزهرة.

ومن بين البيانات القيّمة التي ستوفرها المهمة، معلومات تتعلق بكل طبقات الغلاف الجوي للزهرة وحرارتها والرياح الموجودة فيها، الأمر الذي سيساعد العلماء في الإجابة على تساؤل يتعلق بوجود المياه في الماضي على الكوكب.