تشارك 3 فرق مصرية شابة في معرض "إكسبو 2020 دبي" الذي انطلق الجمعة، في فعاليات مؤتمر الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، حيث تتنافس مع فرق من المغرب وتونس ضمن التحديات الإفريقية بهذا المجال.

وتأتي مشاركة الفرق المصرية في "إكسبو 2020 دبي" بعدما فازت في منافسات تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي 2021، بمشاركة واسعة من مئات الفرق.

444 مشروعا في 3 مسارات، هي المدارس والشركات الناشئة ومشروعات التخرج، تنافست ضمن تحدي مصر في مدينة برج العرب بالإسكندرية، واستطاعت 3 فرق فقط حسم المنافسات لتذهب إلى "إكسبو 2020 دبي".

فقد حصل فريق فريق Industry 4.0 من جامعة الإسكندرية على المركز الأول في مسار مشروعات التخرج، وفكرة المشروع مطعم آلي وذاتي من دون تدخل بشري، أما في مسار طلاب المدارس فقد حصلت على المركز الأول مدرسة العبور للمتفوقين بفريق Antibodies Prediction، الذي يستخدم نموذج ذكاء اصطناعي لدراسة الأجسام المضادة.

أخبار ذات صلة

ساعة ذرية وآلة حفر على المريخ.. ابتكارات إيطالية في "إكسبو"
"قهوة الطاقة الشمسية".. جناح إيطاليا يبهر زوار "إكسبو 2020"

فيما جاءت شركة Aion innovation لتحصد المركز الأول في مسار الشركات الناشئة، حيث تقدم حلولا منزلية ذكية سهلة التركيب وبأسعار معقولة، يمكن والتحكم فيها عن بُعد باستخدام الهاتف المحمول، مثل مفاتيح التحكم في الإضاءة ومكيفات الهواء والستائر وغيرها.

وقال مدير تحدي إفريقيا للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء حسين مصطفى عز الدين، إن عقد المؤتمر الدولي للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء ضمن "إكسبو 2020 دبي" خطوة مهمة، لأن الأخير "أكبر حدث عالمي، ويجري هذا العام في دبي لمدة 6 أشهر وسيشهد التحديات النهائية لمنافسات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وهذا التحدي تشارك فيه مصر وأوغندا ونيجيريا وغانا ورواندا وكينيا وجنوب إفريقيا وموروشيوس وتونس والمغرب".

الجناح الإسباني يستعرض جهود العلماء في مجال الاستدامة

وأوضح أن التحدي جزء من المؤتمر، و"بالطبع فإن الاستعدادات له كبيرة بالتنسيق مع الجهات المختلفة المسؤولة عن تنظيم التحدي في الدول المختلفة".

وأشار عز الدين إلى أن "المتنافسين في التحديات على مستوى إفريقيا هذا العام هم من تونس ومن المغرب ومن مصر، فالفرق التي فازت بالتحديات المحلية في بلادها ستشارك في التحدي الإفريقي ضمن المؤتمر الدولي بإكسبو دبي، ليتنافس الفائز بعد ذلك على المستوى الدولي".

وقال إن بقية البلاد الإفريقية الأخرى ستكون مشاركاتها على مستوى التحدي الإفريقي فقط.