خلص باحثون في جامعة أميركية إلى أن بعض المكونات الغذائية يمكن أن تساهم في التقليل من تفشي فيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد-19".

وقال الباحثان في جامعة سنترال بولاية فلوريدا، مايكل كينزل وكريم أحمد، إن تناول بعض الأطعمة يمكن أن يؤدي إلى تقليل حجم اللعاب لدى الفرد، ويؤدي إلى تقليل كميات القطرات التي يطلقها الإنسان في الهواء وتحمل فيروس كورونا.

التعب الوبائي جراء كورونا وطرق التغلب عليه

ونشر الباحثان نتائج دراستهما في دورية (Nature Scientific Reports) العلمية، وقال كينزل إن الدراسة تعطي سياقا جديدا للتحكم في مصدر تفشي كورونا.

وأضاف أن دراستهما هي الأولى التي تركز على ما يخرج من تجويف الفم بشأن كورونا.

أخبار ذات صلة

دراسة أميركية تظهر تفوق لقاح موديرنا على فايزر
دراسة: جرعة لقاح كورونا المعززة مفيدة لمرضى سرطان الدم
هل يؤثر لقاح كورونا على صحة النساء؟.. دراسة تكشف الحقيقة
عالم أميركي يطلق تنبيها.. فيروسات "محتملة" خارج الكوكب

وعمل كينزل وأحمد على تحديد أثر ارتداء الأقنعة على الطلبة داخل الفصول الدراسية في الحد من تفشي الوباء، ومعرفة العوامل التي تزيد من قدرة الشخص على نشر الفيروس.

وخلص الباحثان إلى أن مكونات غذائية مثل الزنجبيل ونشا الذرة، وصمغ الزانثان، وأغار (تدخل في صناعة الشوكولاته والمثلجات)، تقلل من قطرات اللعاب الخارج من الجسم.

وعلى سبيل المثال، لاحظ الباحثون أن الزنجبيل قلل من كمية اللعاب الناتجة عن العطس بنسبة تزيد عن 80 بالمئة، وعمل إلى جانب القناعة على تقليل المسافة التي تقطعها قطرات اللعاب.