أعلنت الصين افتتاحها لما وصفته بأكبر قبة فلكية في العالم، وذلك كجزء من متحف شنغهاي لعلوم الفلك.

وتمتد المنشأة على مساحة تبلغ 38 ألف متر مربع، أي ما يعادل تقريبا 5 ملاعب كرة قدم، وبلغت تكلفة تشييدها 93 مليون دولار حسبما ذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست".

وتم تصميم القبة الفلكية لتشمل المبنى الرئيسي والمرافق الإضافية مثل مركز استكشاف للشباب ومرصدين للجمهور.

وجمعت القبة الفلكية حوالي 70 نيزكا بما فيها تلك من القمر والمريخ، بالإضافة إلى أكثر من 120 مجموعة من القطع الأثرية، بما في ذلك الأعمال الأصلية لنيوتن وغاليليو غاليلي ويوهانس كبلر وغيرهم من العلماء، وفق ما ذكرت وكالة "شينخوا" للأنباء.

أخبار ذات صلة

بالصور.. كيف يبدو كوكب المريخ؟
من الخيال إلى الحقيقة.. سنعيش على كوكب آخر

 

أخبار ذات صلة

الصين تكشف مخططها الطموح.. إقامة قاعدة على المريخ
رواد صينيون يصلون إلى الوحدة الرئيسية بمحطة الفضاء الصينية

وتم تدعيم العروض بتقنيات بما في ذلك الواقع المعزز والواقع الافتراضي والقياسات الحيوية والذكاء الاصطناعي، بحيث يمكن للجمهور اكتساب المعرفة العلمية الفلكية من خلال التفاعل.

ويضم المجمع عدة مبان منها مبنى "البرج الشمسي"، ومركزا مخصصا للباحثين الشباب، علما أنه صمم  على شكل مركبة فضائية، بينما صنعت الممرات على شكل حلقات تشبه تلك التي تدور فيها الكواكب في الفضاء.